• «

    »

    طباعة الخبر

      1 1177  

    أعداء التنمية





    Share

    الكاتب : أ. موسى بن سعيد القبيسي .. المحاضر بالكلية التقنية – خميس مشيط

     

    حينما خلق الله الانسان حفظ له كرامته وجعل له طريقاً واضح المسالك سهل العبور ليختار بعد ذلك سبيله إما شاكراً وإما كفوراً. وهذه أولى خطوات التنمية البشرية في حياة الانسان طالما أنه موجود على هذه البسيطة.

    لكن السوي الذي يريد أن يسير على هذا الطريق يصطدم في حياته التي يكبر فيها يوماً بعد يوم بعددٍ من العوائق أو قل عدداً من الأعداء يبددون أحلامه ويحطمون أهدافه ويسرقون أفكاره وهم حقاً ” أعداء التنمية ” .

    أعداء التنمية أولئك الأشخاص الذين يريدون أن تكون الحياة ملكاً لهم لا لغيرهم ، لا يفرقون بين مباح ومحظور ولا بين صواب وخطأ ولا بين حلال وحرام ، يعيشون في هذه الحياة من أجل أن تسعد أنفسهم ويشقى غيرهم ، لا هم لهم ولا غاية إلا بهجة الحياة الدنيا وزخرفها.

    أعداء التنمية في بلادنا هم الذين تسلطوا على حقوق الناس فسلبوهم الحياة الكريمة ومنعوهم من أبسط حقوقهم الشرعية وسيطروا على جميع المصالح وأغلقوا جميع المنافذ حتى وإن كان للمواطن صوت مسموع فلا يمكن أن يتجاوز شاشات التلفزيون أو أوراق الصحف وأغلفة المجلات.

    أعداء التنمية هم الإقطاعيون وأصحاب النفوذ الذين يُسيُرون بوصلة البلد وفق مصالحهم الخاصة ومشاريعهم الباطلة ليحصلوا بذلك على أكبر قدر من السعادة الزائفة والحياة الخاسرة.

    أعداء التنمية هم الذين يشكلون خطراً على حياة الناس من خلال نشر الفوضى وتعطيل المصالح العامة وتأخير أو تضييع معاملات المواطنين في الدوائر الحكومية وتسهيل الرشوة والعمل على إفساد مشاريع الدولة لتوسيع الفجوة بين الحاكم والمحكوم.

    أعداء التنمية هم الذين يثيرون الخلافات الفكرية وينشرون الشبه العقدية ويحاولون زعزعة الأمن وزرع الفتنة وبث روح الفرقة بين أفراد المجتمع زاعمين بذلك أنهم مصلحين أو يقودون المجتمع إلى ركب الحضارة المدنية والحياة العصرية.

    أعداء التنمية هم الذين يسعون جادين في تصوير حال المجتمع أما حاكم هذه البلاد بأن الشعب في أتم نعمة ولا ينقصهم كساء ولا دواء ، والجميع لديه معاش ومسكن ، ولا يوجد لدينا بطالة وليس فيهم من يحتاج إلى إعانة.

    أعداء التنمية لم يعودوا في زماننا مستترين بل أصبحوا معروفين وما إيجاد هيئة لمكافحة الفساد إلا دليل ناصع على أن أولئك الأعداء قد قطعوا شوطاً لإعاقة حدود النهضة وإيقاف مسافات التنمية.   

    Share

    وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.altalhanews.net/?p=793

    ১ التعليقات

    1. حسن بن عواض

      بيض الله وجهك وأنار الله طريقك كتبت فاوفيت بالتوفيق دائماً

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *