• «

    »

    طباعة الخبر

      5 2546  

    انطلاق صحيفة الطلحة الإلكترونية ( كلمة الافتتاح – الرؤية – الرسالة )





    Share

    الطلحة نيوز – هيئة التحرير

    كلمة الافتتاح :-

    انطلاقا من السعي الدؤوب الذي تبذله قرى الطلحة لمواكبة كل جديد في تقنية المعلومات , وحرصا على المساهمة في تنمية وتطوير المجتمع , وتقديم كل الخدمات الإلكترونية وتطويعها من أجل ذلك , وتمشيا مع سياسة المركز الإعلامي بقرى الطلحة التي تحرص على نشر أخبار وفعاليات وبرامج وكل ما يختص بمجتمع قرى الطلحة ليكون بمتناول الجميع في كل أنحاء المعمورة , واتباعا لرغبة المجتمع بأن يكون لهم نافذة مستقلة تطرح كل ذلك بلا وصاية أو احتكار أو فرض أجندة خاصة أو التعامل بمزاجية , فقد دشن المركز الإعلامي بقرى الطلحة بعسير اليوم الاثنين الموافق 1 / 1 / 1435 هـ , صحيفة الطلحة الإلكترونية لتكون رافدا إعلاميا جديدا لقرى الطلحة , يساهم في جمع وتحرير وبث الأخبار الخاصة والمتعلقة بقرى الطلحة أرضا وإنسانا , وفق سياسة تحريرية معتدلة ومتزنة , تساهم في خلق مجتمع واعي ومتحضر , يؤمن ويعمل بمبادئه وعاداته التي يستمدها من دين إسلامي حنيف , وعروبة أصيلة , وحضارة وتاريخ عسيري مجيد , وخصوصيات ينفرد بها هذا المجتمع قل أن تتواجد في عصرنا هذا لدى الكثيرين ممن يتشاركون معنا البيئة والتاريخ , ولقد كانت هذه الصحيفة منبرا لهذا المجتمع القروي البسيط , لأن قرى الطلحة قد سلكت دروب التميز , وتسلقت سلالم المجد والإنجازات المتتالية , واعتلت عرش التآلف والتكاتف والتضامن المجتمعي , ولأنها تسعى لبث كل إيجابياتها ومنجزاتها للآخرين حتى تنال ما تستحقه , ولأن لأرضنا العسيرية ووطنا العظيم حق علينا فإننا سوف نسعى من هنا لأن نضع فيه بصمة رائعة ولمسة جميلة وذكرا بالخير وتأثيرا يغير فيه نحو التقدم والازدهار , ونسأل الله العلي القدير التوفيق والعون والسداد , وأن نكون خير صوت ومنبر لأرض وإنسان يستحقون كل الخير والدعم والتشجيع , وهنا سنكون لأجل الحق والإنسانية والوطن قبل كل شيء . 

    والله الهادي إلى سواء السبيل ,,,

    هيئة التحرير

    الاثنين

    1 / 1 / 1435 هـ .. 4 / 11 / 2013 م

      

    الرؤية :-

    الوصول إلى مجتمع أكبر وشرائح متعددة , من كافة أنحاء المعمورة , لننقل حاضر قرى الطلحة الجميل , وماضيها الغني بالتاريخ المشرف , ولكي نستشرف مستقبلنا المشرق بإذن الله , ولنساهم بنهضة المجتمع بدءا من  مجتمع قروي بسيط وصولا إلى مجتمع الوطن ككل

     

    الرسالة :-

    نافذة ناقلة للأحداث والأخبار ومخصصة بالدرجة الأولى بقرى الطلحة بعسير , تضمن حقوقنا بنشر ما نرغب به ونستعرضه لكافة المجتمع , بلا وصاية أو تبعات تفرض علينا من مقدمي الخدمة الآخرين , وإشراقة في عالم مظلم يسلط أخباره على ما لا يفيد ويهم المجتمعات ويساهم برقيها ورفعتها , نساهم في خدمة قرى الطلحة أرضا وإنسانا ثانيا ومنطقة عسير كانتماء ثالثا وقبل كل ذلك نساهم للوطن كولاء وعشق وحتى نراه كما نتمنى 

     

    Share

    وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.altalhanews.net/?p=365

    ৫ التعليقات

    إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. ابواسامه

      استاذنا القدير :
      الاخ عبدالرحمن محمد ال شواف انني عاجز في جمع الكلام وعاجز عن قطف احلا ثمار البلاغه وسردها لك في احلا حله
      لتصل الى مقامك الكريم ولن توفيك حقك ايها الانسان النادر في هذا الزمن كم من الانجازات وكم من النجاحات لقريتنا لك البصمه والاثر الواضح في تصدرها ونشرها وتألقها فليس بغريب على انسان مثل الاخ عبدالرحمن
      هذا التألق والابداع دمت لنا فخراً
      محبك ابواسامه الكايد

    2. خالد عسيري

      ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ  ﺍﻟﺤﻤﺪﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﺷﺮﻑ ﺍﻻ‌ﻧﺒﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ ﺍﺷﻜﺮ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﻭﺍﻟﻰ ﺍﻻ‌ﻣﺎﻡ ان ﺸﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺩﻋﻮﺍﺗﻲ ﻟﻜﻢ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻭﺍﻟﻨﺠﺎﺡ  ﻭﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﻣﺴﺘﻐﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺷﺒﺎﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻟقريه  ﺍﺧﻮﻛﻢ /خالدعسيري

    3. حاسن ال علي

      ليست أولى نجاحاتكم ولن تكون آخرها..مبادرة طيبة وانطلاقه موفقة..وإلى القمة يا ابناء الطلحة..وإلى الأمام يا عسير..ودمت يا وطن التوحيد بكل خير

    4. عبدالله سعد ال أحمد

      الله يعطيكم العافية وما زلتم في تقدم ومن الأفضل إلى الأفضل ما شاء الله عليكم دمتم بود،،، وكل عام وانتم بخير …

    5. عبدالله فراج

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين وبعد :-
      الشكر لله اولاً ثم للأخ عبدالرحمن آل شواف الذي لازال يتحفنا بكل ما هو جديد وكل ما فيه فايده لقريته وهذا ان دل على شيء فيدل على انتمائه الوثيق بمجتمعه ووطنه وقريته والله نسأل ان يديم تكاتفنا وتواصلنا على ما يحب ويرضى وان تعم فائدة هذه الصحيفة جميع من لهم صله بقرى الطلحه …
      دمت ودام ابداعك ابو محمد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *