• «

    »

    طباعة الخبر

      0 1180  

    لمن يتصدر القيادة بلا إنجاز





    Share

    الكاتب : أ. موسى بن سعيد القبيسي

    المحاضر بالكلية التقنية – خميس مشيط

    جميل ما قاله الفيصل وأعني بذلك الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم حينما لفت أنظار مدراء التربية والتعليم إلى أهمية العمل والإنجاز سيما وأنهم قد تصدروا القيادة التربوية في إدارات التربية والتعليم ولا بد من وجود المعيار الذي يخول لهم البقاء من عدمه على هرم تلك الإدارة.

    نعم نحن بحاجة ماسة إلى تقويم المسئول أياً كان ومعرفة حجم إنجازاته في إدارته التي يتولى قيادته فإن كان كفؤاً فالزمن كفيل بإبقائه لنرى مزيداً من العمل وإن كان غير ذلك فلا مكان له وعليه أن يترجل قبل أن يتم إزاحته بعبارة لطيفة تعني العكس تماماُ وهو إعفائه من منصبه بناءً على طلبه.

    ثمانون عاماً ونيف من العمر مر على توحيد هذا الكيان وإقامة هذه الدولة المباركة وإنشاء الوزارات والإدارات المرتبطة بها وكم تعاقب عليها من وزراء ومدراء فكم كان نصيب الإنجاز من أعمالهم وهل خلد التاريخ جزءاً من مسيرهم.

    حينما يُعطى المسئول ثقة ولاة الأمر ومعها ثقة المواطنين لماذا لا يكون له سجل إنجازات يحرص على مسابقة الزمان في تحقيقه ويخرج من تلك المسئولية وقد أكسب نفسه سيرة عطرة كفيلة بأن يبقى الدهر شذاها مدى العمر.

    أليس ذلك المسئول قد رضي أن يتصدر القيادة ويجعل شخصه من أرباب الإدارة فلماذا لا يمضي على النهج الذي اختاره ويسير على الطريق الذي ناله فهو الذي جاء الى هذا المنصب بطواعيته واختياره.

    لو سلمت نفس المسئول من الشرور ولو بقيت على الحال التي كانت عليه حينما تصدر القيادة وأعطي زمام الإدارة لأصبحنا وأمسينا بخير دون أن نرى ما يعكر صفو المجتمع من مشاريع متعثرة ومعاملات متأخرة ومصالح معطلة وفوضى إدارية لا يمكن حصرها ولا بمقدور هيئة نزاهة القضاء عليها .      

    Share

    وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.altalhanews.net/?p=1139

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *